اختتام ورشة الإيسيسكو حول تطوير كفاءات مدرسي اللغة العربية في الغابون

اختتام ورشة الإيسيسكو حول تطوير كفاءات مدرسي اللغة العربية في الغابون

اختتمت ورشة العمل التدريبية حول تطوير كفاءات مدرسي اللغة العربية الناطقين بغيرها في تنمية المهارات اللغوية، التي عقدتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) على مدى أربعة أيام في العاصمة الغابونية ليبروفيل، بالتعاون مع مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية الغابون، واللجنة الوطنية الغابونية للإيسيسكو.

وشهد اليوم الختامي، أمس الخميس (25 نوفمبر 2021)، عقد ورشة نموذجية أطرها الدكتور يوسف إسماعيلي، ممثل الإيسيسكو، بحضور السيد عبد الله صبحي، سفير المملكة المغربية في جمهورية الغابون، والشيخ إسماعيل حسين أوسا، رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية الغابون، والسيد مويتي مابيكا، نائب الأمين العام لوزارة التربية الغابونية.

وفي كلمته الختامية، أكد ممثل الإيسيسكو ضرورة تعزيز التعاون وتنسيق الجهود في مواجهة التحديات والصعوبات، التي تعاني منها المؤسسات الغابونية في مجال اللغة العربية للناطقين بغيرها، وأبرز أن المنظمة تولي اهتماما كبيرا، من خلال رؤيتها الجديدة، لتطوير عمل هذه المؤسسات.

من جهته، نوه السيد عبد الله صبحي، بمجهودات الإيسيسكو في نشر اللغة العربية وتعزيز مكانتها في البلدان الإفريقية الناطقة بلغات أخرى، مشيدا بأهمية العلاقات الثنائية بين الغابون والمملكة المغربية.

وعبر الشيخ إسماعيل أوسا، عن شكره وامتنانه لمنظمة الإيسيسكو التي قامت بعقد هذه الورشة التي أفادت كثيرا مدرسي اللغة العربية، راجيا عقد المزيد من الورشات لفائدة المدرسين، ومفتشي التعليم العربي، فيما أشار السيد مويتي مابيكا إلى أهمية المهارات اللغوية التي تعرف عليها مدرسو اللغة العربية خلال أيام الورشة.

وفي الختام، تم توزيع شهادات المشاركة على المستفيدين من الورشة التدريبية التي شارك فيها خمسة وعشرون مسؤولا تربويا ومدرسا للغة العربية من مختلف مناطق الغابون.

Tags: No tags

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *