الإيسيسكو تشارك في ندوة حول التنسيق بين المؤسسات اللغوية في خدمة اللغة العربية

الإيسيسكو تشارك في ندوة حول التنسيق بين المؤسسات اللغوية في خدمة اللغة العربية

شارك مركز الإيسيسكو للغة العربية للناطقين بغيرها، بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، في ندوة علمية افتراضية حول التنسيق بين المؤسسات اللغوية في خدمة اللغة العربية، التي عقدها مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية بالمملكة العربية السعودية، بالتعاون مع إدارة الموسوعة العالمية للأدب العربي، بهدف مناقشة واقع التنسيق بين المؤسسات اللغوية في العالم العربي وسبل دعمه.

مثل المركز في الندوة، يوم السبت )13 أغسطس 2022(، عبر تقنية الاتصال المرئي، الدكتور مجدي حاج إبراهيم، رئيس المركز، والدكتور أنس حسام سعيد النعيمي، خبير في المركز، حيث تطرق الدكتور حاج إبراهيم في مداخلته إلى أهمية التنسيق بين المؤسسات اللغوية لدعم المشروعات اللغوية، وإلى متطلبات العمل الجماعي والتنسيقي ومهاراته، وأكد أنه يستحيل على المؤسسات اللغوية مهما بلغ شأنها أن تعمل بمفردها، والتكامل يستوجب أن تدرك المؤسسات اللغوية أنها تعاني من قصور ذاتي يجب تكامله مع الأفراد والمؤسسات الأخرى لتحقيق الأهداف المنشودة.

ومن جانبه، استعرض الدكتور النعيمي في مداخلته حول واقع التنسيق بين المؤسسات اللغوية في العالم العربي وأبرز التحديات، أهم المؤسسات اللغوية العاملة في مجال اللغة العربية في العالم العربي، مشيرا إلى محاولات التنسيق بين تلك المؤسسات وما واجهته وتواجهه من تحديات تعوق مسار التنسيق بينها، ثم ختم مداخلته بمجموعة من التوصيات والحلول المقترحة لنجاح التنسيق بين المؤسسات اللغوية لخدمة اللغة العربية.

Tags: No tags

Comments are closed.