انطلاق برنامج الإيسيسكو الجديد مشكاة العربية للتطوير المهني والتدريب التربوي المستمر

انطلاق برنامج الإيسيسكو الجديد مشكاة العربية للتطوير المهني والتدريب التربوي المستمر

شرعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في تنفيذ برنامجها السنوي الجديد مشكاة العربية للتطوير المهني والتدريب التربوي المستمر في مجال اللغة العربية للناطقين بغيرها، والذي أُعد بالتعاون مع مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، ويمتد على مدى تسعة أشهر من أكتوبر 2022 إلى يونيو 2023.

وافتتح البرنامج يوم الإثنين (24 أكتوبر 2022)، بتنظيم اجتماع للخبراء بقاعة مشكاة العربية للناطقين بغيرها في مقر الإيسيسكو، شارك فيه حضوريا وعن بُعد الخبراء الدوليون العشرة الذين تم اختيارهم للمشاركة في تأطير الدورات التدريبية العشرين ضمن البرنامج، والذي توفره الإيسيسكو للمرة الأولى لفائدة مدرسي اللغة العربية ومدرساتها في عشر دول من غرب إفريقيا ووسطها، وجنوبي شرق آسيا، وآسيا الوسطى.

وفي كلمته خلال الاجتماع، أكد السيد عادل بوراوي، مستشار المدير العام لمراكز الإيسيسكو الخارجية وكراسيها الجامعية في مجال اللغة العربية، أن إطلاق البرنامج يندرج في إطار رؤية الإيسيسكو التي تؤكد ضرورة توفُّر قيم الجودة والاستدامة والتجديد والتلاؤم مع احتياجات الدول الأعضاء.

واستضافت قاعة مشكاة العربية للناطقين بغيرها يوم الثلاثاء (25 أكتوبر 2022)، أعمال الدورة التدريبية الأولى التي أطّرها الخبير التربوي الدكتور محمد إسماعيلي علوي، بعنوان: كفايات مدرّسي اللغة العربية للناطقين بغيرها، واستفادت منها عبْر تقنية الاتصال المرئي خمس مجموعات من مدرّسي اللغة العربية ومدرّساتها في تشاد، ونيجيريا، وبنين، وغينيا، والكاميرون، ومجموعة سادسة حضورية داخل القاعة، كما شارك فيها عن بُعد وبشكل فرديّ متدرّبون من دول ومناطق أخرى.

وستُخصص دورة يوم (26 أكتوبر 2022) لخمس مجموعات من مدرسي اللغة العربية ومدرساتها في خمس دول آسيوية هي ماليزيا، وإندونيسيا، وأوزبكستان، وباشكورتستان، وفيتنام.

ويتم التنسيق في تنفيذ هذا البرنامج مع مراكز الإيسيسكو التربوية الإقليمية، وأقطابها التدريبية، وكراسيها العلمية المختصة بدراسات اللغة العربية للناطقين بغيرها في عدد من الجامعات حول العالم.

Tags: No tags

Comments are closed.